أخبار العملات الرقميةالاخبار

عملة رقمية ترتفع 1400%، والسبب متحور كورونا

© Reuters

Investing.com – يبدو أن العملة التي تصادف وأن يتفق اسمها مع المتحور الجديد لفيروس كورونا والذي ضرب العالم في الأيام القليلة الماضية، تتأهب لجولة جديدة من الصعود.

وارتفعت عملة أوميكرون Omicron OMIC بأكثر من 1400% من أدنى مستوياتها منذ الإطلاق إلى أعلى سعر لها على الإطلاق عقب الإعلان عن ظهور المتحور.

جاء الصعود المذهل للعملة الصغيرة ، بعد تسمية منظمة الصحة العالمية أخطر سلالة من COVD-19 بعدها.

يذكر أن سوق العملات الرقمية وتحديدا تلك العملات الجديدة، كما تنطلق بأقصى سرعة تنخفض بأقصى سرعة أيضا، حيث أنه سوق شديد التقلب عالي المخاطر. لذا يجب توخى أقصى درجات الحذر عند التعامل مع العملات الرقمية التي قد تجعلك ثريا بين عشية وضحاها، وقد تسلبك أموالك في لحظات.

جولة جديدة

وزادت اوميكرون من مستويات قرب الـ47 دولار في 19 نوفمبر الماضي صعودا إلى مستويات 711 دولار في 29 نوفمبر أي بعد أياما قليلة إبان الإعلان عن ظهور المتحور.

بيد أن أوميكرون عادت للنزول التدريجي حتى مستويات 88.44 دولار وفقا لبيانات كوين ماركت كاب قبل أن تتستعد لبدأ جولة جديدة خلال الساعات القليلة الماضية.

ومنذ بلوغ أوميكرون قاع أمس عند مستويات قرب الـ88 دولار ارتفع الرمز المميز بأكثر من 50% خلال الساعات القليلة الماضية وصولا إلى مستويات 135.58 دولار.

ضربة موجعة لـ إيلون ماسك

ما هى أوميكرون؟

بدأت Omicron (OMIC) ، وهي عملة مشفرة تعرف نفسها على أنها بروتوكول احتياطي لامركزي متاح على شبكة Arbitrum Network

على عكس المشاريع السابقة، فإن عملة Omicron (OMIC) تدور حول اعتماد الرمز الذي ولد مطلع نوفمبر على شبكة Arbitrum.

يلعب بروتوكول Omicron مع العلاقة بين الرهانات والسندات لضمان عائد خلال فترة زمنية معينة.

تقول الشركة عن نفسها وفقا للبيانات على منصة كوين جيكو أن Omicron هو بروتوكول احتياطي لامركزي للعملات متاح على شبكة Arbitrum على أساس رمز OMIC.

كل توكن OMIC مدعوم بسلة من الأصول (على سبيل المثال USDC ، OMIC-MIM LP) في خزينة OMIC ، مما يمنحها قيمة جوهرية لا يمكن أن تقل عنها.

إذا كنت مهتمًا بشراء بعض Omicron ، فإن الخيار الوحيد في الوقت الحالي هو من خلال Sushiswap، حيث لا يوجد تبادل مركزي يدعم العملة المشفرة.

التروي أفضل

وخلال الأيام الأخيرة ومع انتشار ظاهرة عملات ميم والعملات الكلابية على غرار شيبا إينو ودوج كوين والتي وجدت دعما من أقطاب المال والأعمال مثل إيلون ماسك.

بدأت بعض العملات المغمورة تعود للظهور، بينما انطلق البعض الآخر وسط ثورة وسائل التواصل، حيث الاستفادة ممما يسمى الترندات العالمية.

بيد أن بعض تلك العملات تنطوي على احتيال فج وخدعة كبرى قد تدمر ثروات أولئك الباحثين عن موطأ قدما في أرض الأحلام حيث اللحاق بعملة منذ بدايتها علها تكون بتكوين الجديدة.

وسط الانهيار..كيف يتحرك الأهم؟ كيف تتحرك العملات الرقمية الأهم..وسط الهبوط؟

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

المصدر : sa.investing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى