أخبار العملات الرقميةالاخبار

تعرف على أرباح التعدين خلال شهر مارس الماضي

في الآونة الأخيرة ظهرت العديد من الأخبار والتقارير التي تفيد بأن عمال التعدين يعانون، وأن الكثير منهم توجه لأنشطة أخرى، بفعل تأثير فيروس كورونا على الصناعة من جهة وانخفاض سعر البيتكوين من جهة أخرى.

لكن يبدو أن ليست كل الأخبار سلبية فيما يتعلق بتعدين البيتكوين حيث حقق عمال التعدين أرباحا بقيمة 380.1 مليون دولار خلال شهر مارس وهو ما أظهرته دراسة جديدة جُمعت من طرف “The Block Research“.

ويمثل هذا الرقم انخفاضا بنسبة 25 % مقارنة بشهر فبراير، كما هو موضح في الرسم البياني أعلاه.

يعتمد الرقم على افتراض أن عمال التعدين يبيعون ما عدنوه من البيتكوين على الفور ويتم سحبها من سعر الإغلاق اليومي للبيتكوين.

لاحظ “لاري سيرماك” من “The Block’s” في ملخص شهر مارس للأرقام، كانت الغالبية العظمى من هذه الإيرادات في شكل مكافأة للكتل، والتي تقدر في هذا الوقت 12.5 بيتكوين لكل كتلة، سوف ينخفض ​​هذا الرقم إلى 6.25 بيتكوين عندما يتم خفض المكافأة إلى النصف خلال حدث متوقع الشهر المقبل.

بلغت رسوم المعاملات التي يدفعها مستخدمو شبكة البيتكوين حوالي 2.12 ٪ من إجمالي مبلغ الإيرادات المحققة.

كما أفاد المصدر، فقد حقق عمال تعدين البيتكوين ما يقدر بـ 5 مليار دولار من الإيرادات خلال عام 2019.

يمثل الرقم 5 مليار دولار انخفاضا عن المستوى الذي شهده عام 2018، عندما حقق عمال التعدين ما يقدر بنحو 5.26 مليار دولار.

اقرأ أيضا:

هل يمكن أن يقضي فيروس كورونا على تعدين العملات الرقمية؟

فيروس كورونا يتسبب في توقف أحد أشهر مزارع تعدين البيتكوين

المصدر : بيتكوين العرب

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. You are so interesting! I do not think I’ve read something like this
    before. So great to find somebody with a few genuine
    thoughts on this issue. Really.. thanks for starting
    this up. This site is something that’s needed on the internet, someone with a little originality!

  2. Almost all of the things you assert happens to be astonishingly accurate and that makes me wonder why I had not looked at this in this light before. This piece really did switch the light on for me personally as far as this particular issue goes. Nevertheless there is one point I am not necessarily too comfy with so whilst I try to reconcile that with the actual central idea of your issue, let me see exactly what all the rest of your readers have to say.Nicely done.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى