أخبار العملات الرقميةالاخبار

أكبر بورصة للعملات الرقمية بالعالم تستهدف العرب


Investing.com – بينما تواجه أكبر بورصات العالم للعملات الرقمية المزيد من الضغوط والتصعيد في العديد من دول العالم، جراء تصعيد الجهات التنظيمية، يبدو أنها تبحث عن متنفس جديد في المنطقة العربية.

وقالت بورصة العملات الرقمية بينانس تنظيم حدث كبير للمتداولين في العملات الرقمية، والذي يعد الأول من نوعه للمنصة الرائدة في المنطقة العربية.

وقالت بينانس – الشرق الأوسط في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: “طالت أزمة كورونا أكثر مما توقعنا، لكن العالم الآن في تعافي وتحسن، ولذا يسعدنا أن نعلن عن لقائنا الأول لمجتمع #بينانس في العالم العربي”.

وأضافت بينانس: ” أن الحدث المرتقب سيكون في مدينة دبي يوم 15 أكتوبر المقبل في فندق بالم جميرا”.

وقالت بينانس: “بينما يستعد العالم لزيارة دبي لحضور اكسبو 2020، فنحن أيضا على موعد مع التشويق والمتعة التي تحملها لقاءاتنا مع جمهورنا لتكون فرصة لمقابلتكم في دبي بشكل شخصي، وأحاديث شيقة عن العملات الرقمية، الرموز غير القابلة للتغيير NFTs، التمويل اللامركزي DeFi ومواضيع أخرى…”

دبي

ومنذ أيام أعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع عن توقيع اتفاقية مع سلطة مركز دبي التجاري العالمي وذلك بهدف تنظيم عمليات طرح وإصدار وإدراج وتداول الأصول الرقمية ومزاولة الأنشطة المالية المتعلقة بها في المنطقة الحرة التابعة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي.

وبمقتضى الاتفاقية سوف تتولى الهيئة مسؤولية الإشراف التنظيمي على عمليات طرح وإصدار وإدراج وتداول الأصول الرقمية وترخيص الأنشطة المالية ذات الصلة بها ضمن حدود اختصاص سلطة مركز دبي التجاري العالمي”.

وستقوم الهيئة كذلك بالإشراف والرقابة والتفتيش والتحقيق على الجهات العاملة ضمن حدود اختصاص سلطة المركز والحاصلة على ترخيص أو موافقة من الهيئة بموجب هذه الاتفاقية.”

وتسعى سلطة مركز دبي التجاري العالمي إلى دعم الشركات القائمة على تقنيات البلوك تشين والتشفير”.

وستتيح اتفاقية هيئة الأوراق المالية والسلع لسلطة مركز دبي التجاري العالمي توسيع إطارها التنظيمي ومجموعة التراخيص والخدمات التي تقدمها، بالإضافة إلى توسيع نطاق الإشراف المركزي للهيئة على سوق الأصول الرقمية لمنطقتنا الحرة.

5 موجة كاسحة، وهولاء يفلتون

أزمات بينانس

وتواجه بورصة بينانس العديد من الضغوط في الأشهر الأخيرة في إطار حملات تصعيد المنظمين صد العملات الرقمية.

وأعلنت Binance عن بعض التغييرات في خدمات تداول العملات الرقمية للعملاء في سنغافورة، وقالت بينانسن: ” لن يتمكن مستخدمو Binance في سنغافورة من الوصول إلى الودائع الورقية وتداول العملات الرقمية ومقايضة ومشتريات العملات الرقمية عبر القنوات الورقية على الموقع الإلكتروني”.

وأعلنت منصة تداول العملات الرقمية العالمية Binance – سنغافورة، يوم الأحد 6 سبتمبر أنها ستلغي عروض المنتجات في سنغافورة وسط تحذيرات من المنظمين الماليين بأن الشركة ربما تكون قد انتهكت قوانين المدفوعات.

وأوقفت باينانس أزواج تداول الوون الكوري (KRW) كجزء من مجموعة من التغييرات في عملياتها في كوريا الجنوبية، وذلك منتصف أغسطس الماضي.

وفي وقت سابق من سبتمبر، صرحت Binance أنها ستتوقف عن تداول العقود الآجلة والخيارات في أستراليا، مع إعطاء المستخدمين في الدولة 90 يومًا لإغلاق مراكزهم.

أنباء مبشرة

وقالت منصة تداول العملات الرقمية الرائدة بينانس نهاية اغسطس، ردا على تحذير السلطات في جنوب أفريقيا إنها تمتثل للجهات التنظيمية المحلية ولا تقدم المشورة المالية أو خدمات الوساطة للمقيمين.

في 25 يونيو اتهمت وكالة الخدمات المالية اليابانية، أو FSA، باينانس بالعمل في البلاد دون تسجيل مناسب – مما قد يمهد الطريق لمعركة قانونية مطولة مع المنظمين.

في نفس الوقت تقريبًا الذي أصدرت فيه هيئة الرقابة المالية اليابانية تحذيرها، أعلنت باينانس أنها ستوقف جميع العمليات في مقاطعة أونتاريو الكندية بعد أن قدمت هيئة تنظيم الأوراق المالية الإقليمية إجراءات جديدة شاملة تستهدف بورصات العملات الرقمية.

وفي يونيو أمرت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة، أو FCA، البورصة بوقف جميع “الأنشطة المنظمة” في البلاد.

في أبريل من هذا العام، حذرت هيئة الرقابة المالية الألمانية، أو BaFin، منصة باينانس من إمكانية تغريمها ما يصل إلى 6 ملايين دولار، أو 5 ملايين يورو، لتقديمها توكنات لتتبع الأوراق المالية بدون نشرة استثمارية للمستثمرين.

وتعمل باينانس في الولايات المتحدة من خلال مكتب تداول مخصص يسمى باينانس. يو إس، لكنه أيضًا واجه تدقيقًا في الأشهر الأخيرة.

وفي مايو من هذا العام، خضعت باينانس للتحقيق من قبل وزارة العدل ودائرة الإيرادات الداخلية في تحقيق مشترك لقضية غسيل أموال وتهرب ضريبي.

الأسعار تشتعل

المصدر : sa.investing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى