تعدين البيتكوين

فيتنام تسجل ارتفاع قياسي في الطلب على معدات تعدين العملات الرقمية

مؤخرا، بدأت فيتنام في تسجيل طلب مرتفع على معدات تعدين العملات الرقمية مع انضمام المزيد من الأشخاص إلى قطاع تعدين العملات المشفرة مثل البيتكوين والايثيريوم وغيرها.

ومن المثير للاهتمام، أن سوق منصات التعدين في فيتنام شهد انخفاضا كبيرا قبل بضعة أشهر بعد أن فقدت عملة البيتكوين أكثر من 50٪ من قيمتها وتم تداولها بأقل من 30 ألف دولار بسبب العديد من الأخبار السلبية القادمة من الصين.

الأن ومع تداول البيتكوين بأكثر من 50000 دولار، يتطلع المزيد من الناس إلى الانخراط في أنشطة التعدين ويشترون معدات وأجهزة التعدين بشكل متزايد، حسبما أفاد به موقع “VnExpress“.

كشف السيد “كوانغ توان”، وهو رجل أعمال يمتلك سلسلة من المتاجر التي توفر معدات التعدين في مدينة “هوشي منة”، أن المبيعات قد تراجعت في أوائل سبتمبر مقارنة بما حققته الشهر الماضي.

ارتفاع تكلفة معدات التعدين:

ارتفع الطلب المتزايد على معدات التعدين في فيتنام بشكل كبير، وذلك وفقا لموردي آلات التعدين في جميع أنحاء البلاد، ما جعل أسعارها ترتفع نتيجة الطلب الكبير.

تبلغ تكلفة جهاز التعدين الواحد حاليا 30 مليون دونج فيتنامي (1300 دولار) في المتوسط، في حين أن آلات التعدين الأكثر مبيعا مثل وحدات معالجة مصنعة من قبل AMD أو Nvidia فيتراوح سعرها الآن ما بين 3500 دولار و 4400 دولار، وهو ما يزيد بنحو 220 دولار عن ما تم بيعه في الشهر الماضي، وفقا للمصدر سابق الذكر.

لكن أحد عمال التعدين المحليين قال إنه أنفق حوالي 3 مليار دونج فيتنامي (130400 دولار) لإنشاء مزرعة تعدين الايثيريوم باستخدام آلات جديدة في مقاطعة “دونغ ناي” الجنوبية ويأمل أن يتمكن من تعويض استثماراته في غضون الأشهر الستة المقبلة.

الفيتناميون يتوجهون لتعدين العملات الرقمية:

صرح “لو هونغ” المسؤول عن مجموعة تعدين العملات الرقمية، والتي تضم حوالي 80 ألف عضو، أن سوق التعدين في فيتنام يزدهر بشكل أساسي بسبب الارتفاع الحاد في أسعار العملات المشفرة وانتشار فيروس كورونا.

أولا، شهدت البيتكوين والايثيريوم وغيرها من العملات المشفرة ارتفاعا في الأسعار في وقت واحد، وبدأ المعدنون في جني الأرباح.

ثانيا، استمرار فيروس كورونا، قلل خيارات الاستثمار، ولذلك اختار المزيد من الناس تعدين العملات الرقمية.

على الرغم من زيادة الطلب على آلات التعدين في فيتنام، إلا أن البلاد لا تدعم العملات المشفرة بشكل كامل وقد حذرت مواطنيها من هذه الفئة من الأصول.

حظرت السلطات الفيتنامية العملة الرقمية كوسيلة للدفع في عام 2018، لكن الدولة بدأت في البحث عن العملات المشفرة في عام 2020 ودخلت في شراكة مع “TomoChain” لإصدار جميع الشهادات والمؤهلات تحت إشراف وزارة التعليم الفيتنامية على البلوكشين.

اقرأ أيضا:

السلفادور رسميا أول دولة تشتري بيتكوين من خلال شراء أولي لـ 200 بيتكوين

شركة “Bitfinex” لتداول العملات الرقمية تعلن عن إنشاء منصة لتداول رموز الأوراق المالية

المصدر : بيتكوين العرب

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. I would like to thnkx for the efforts you have put in writing this blog. I am hoping the same high-grade blog post from you in the upcoming as well. In fact your creative writing abilities has inspired me to get my own blog now. Really the blogging is spreading its wings quickly. Your write up is a good example of it.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى